X_END

مٍـنٍـتِـدُيًـآتِـ X_END تِـرٍحِـبُـ بُـلآعُـضَـآء وٍزٍوٍآرٍ آلمٍـنٍـتِـدُىٍ 


وٍشُـگرٍآ     

    كل شيء عن حياة نجوم الكرة

    شاطر

    NEMAR
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 147
    نقاط : 1197
    الشهره : 0
    تاريخ التسجيل : 16/03/2010

    كل شيء عن حياة نجوم الكرة

    مُساهمة  NEMAR في الخميس مارس 25, 2010 4:48 am

    اولا : زيدان


    زيدان اللاعب الأستثنائي : أمتع الجميع حتى نفسه .
    زيدان والملقب بــ( ZIZO ) يعتبر أحد أفضل اللاعبين الذين مروا على الكرة العالمية بشكل عام والكرة الفرنسية بشكل خاص, وهنا يحدثنا زيدان نفسه عن مسيرته الرياضية الاحترافية حتى هذه اللحظة.

    كرة القدم : عاطفه ...
    حصلت على أول بطاقة عضوية لي مع نادي US Saint-Henri, القريب من " لا كاستيلاني ". هذا النادي كان في منطقتنا, وأموره التنظيمية كانت من المتطوعين, والجميل أنه كان لديهم عاطفة عظيمة لكرة القدم.

    مدرب نادي " سيبتيميس " روبيرت كينتينيرو تحدث مع رئيس النادي لكي أوقع له, لعبت لنادي سيبتيميس الرياضي من سن الحادية عشرة حتى الرابعة عشرة, عام 1986 لعبت العام الأول كأصغر لاعب في بطولة دوري الناشئين مع المدرب ألان ليبو. في نهاية العام استدعيت لثلاثة أيام للـCREPS ( المجمع الرياضي المحلي ) في إ** إن بروفينس.
    وهناك اخترت لنادي " كان ", جون فارود لاحظني وتحدث عني لرئيس المجمع " غيليس رامبيلون ".


    الأحتراف:

    في البداية, ذهبت لـ( كان ) لمدة أسبوع واحد ولكنني بقيت هناك ستة أسابيع, وافق والداي على ذهابي لأنهم علموا أنني سأكون مع أشخاص مضيافين طيبين, في هذا الوقت .. أدركت أنني سأصبح لاعباً محترفاً.

    كنت ألعب مع أناس محترفين طوال اليوم, وكنت أصل هدفي, لقد عملت بجد وبطريقة متحمسة, عندما كنت في السادسة عشرة " جون فيرنانديز " مدرب كان دعاني للعب مع المحترفين, في الـ1986 لعب أول مباراة في الدرجة الأولى أمام نادي " نانت " في ملعب لا بياجوير ضد فريق مارسيل دوسايي و ديدار ديشامب. كنت في السابعة عشرة ومنذ ذلك الوقت أصبحت كرة القدم عاطفتي الوحيدة.

    أحرزت هدفي الأول في الثامن من فبراير عام 1991, " ألان بيدراتي " رئيس نادي ( كان ) قال أنه سيقدم لي سيارة في اليوم الذي أسجل به أول هدف لي كلاعب محترف, استلمت سيارتي الأولى الــ" Clio " الحمراء خلال حفلة حضرها معظم اللاعبين.
    في نهاية الموسم وصل النادي للمركز الرابع وتأهل لكأس الاتحاد الأوروبي, ولكن الموسم الذي تلاه لم يكن بتلك الجودة فقد خرجنا من هذه البطولة الأخيرة وهبطنا للدرجة الثانية, أخيراً وليس آخراً في" كان " قابلت زوجتي " التي كانت راقصة.



    صداقه:

    بعد موسم 91-92 المتواضع المستوى قررت أن آخذ خطوة للأمام فانتقلت لنادي " بوردو ", عرض علي رونالد كوربيس التوقيع له لمدة 4 سنوات, " بيرنارد تيبي " و " أولمبيك مارسيليا " أرادا شرائي أيضاً لكنهم لم يصروا, وفي بوردو حياة جديدة بدأت لي, وزوجتي " فيرو*** " قررت اللحاق بي, وكان عمري آنذاك 20 عام فقط.
    قبل أن ألعب معه في بوردو, أنا و " كريستوفر دوغاري " لم نكن أصدقاء حميمين, ثم بدأت تتحسن علاقتنا لأن هدفنا كان واحد, كريستوفر وأنا ظهرنا كزوجي ممتاز مع المدرب رونالد كوربيس, الموسم الأول لي هناك مضى كله فقط لتكيفي مع الفريق, في سنتي الأولى معه أحرزت 10 أهداف كاملة أما في الثلاث مواسم الباقية فكتفيت بستة منها في الموسم الواحد.


    .........................


    تقدم فني :


    في السابع عشر من إبريل عام 1994 لعبت لأول مرة مع المنتخب الفرنسي الوطني في " بارك ليسكار " بوردو, ودخلت كبديل لـ " كوريتين مارتينز " في الدقيقة الـ63 وكنا متأخرين بنتيجة 2-0, و أحرزت هدف التعادل لفرنسا, لن أنسى هذه المباراة أبداً, لقد قضيت أربع مواسم رائعة مع بوردو وتقدم مستواي هناك بشكل ملفت للأنظار, أعترف أنني عانيت في الشهور الست الأولى, و صحيح أن نتائجنا لم تكن بتلك الجودة إلا أننا و في كل عام كنا نتأهل لكأس الاتحاد الأوروبي.
    الموسم الأخير 95-96 كان ممتازةً حين تأهلنا لكأس الاتحاد عن طريق الإنترتوتو ووصلنا لنهائي البطولة, وخسرنا أمام بارين ميونيخ ( 2-0 و 3-1 ), في هذه اللحظة بدأ اليوفينتوس الاهتمام بي, فانتقلت له في الموسم التالي.

    ........................


    الوقت المناسب للوداع :


    أعتقد أنني أملك ميسرة جيدة حتى الآن .. وقد مررت في عدة مراحل, بقيت في " كان " سبع سنوات وهناك وجدت الفرصة للتعلم والعمل بكثرة, كان تدريب ممتاز واستعطت مقابلة لاعبين محترفين عدا عن اللعب معهم.
    ولكن هناك لحظة تفرض عليك قول (( الوداع )), خصوصاُ أن " كان " هبط للدرجة الثانية, وبوردو صنع مني لاعب حقيقي وعندما تكون بعمر الرابعة والعشرين وقد لعبت في كأس الاتحاد الأوروبي ومع المنتخب الوطني, تصبح ترغب بتجربة أخرى جديدة.
    لقد كانت فرصة لي للتقدم في مسيرتي الرياضية و**ب الخبرة, وكانت في إيطاليا مع اليوفينتوس.
    لعبت معه لمدة خمس سنوات, وبصراحة السنة الأولى كانت صعبة علي قليلاً, خصوصاُ الأشهر الثلاث الأولى .. وتقدمت شيئاً فشيئاً وتعودت على الحياة الإيطالية وأسلوب اللعب هناك.


    .........................


    الكالتشو :


    حققت أول لقب لي مع اليوفينتوس . وهذا ما يحلم به ويحبه أي لاعب ( الفوز بالألقاب ), بالنسبة لي أعتبر اليوفينتوس من أفضل الأندية في العالم ويملك لاعبين كبار وماهرين, لقد سعدت فعلاً باللعب مع اليوفينتوس وقد تركت لي بصمة واضحة هناك, وكانت بالفعل تجربة جميلة.
    حتى أن هناك لحظات لم تكن سهلة ولكنه كان اختياري, وكنت أتوقع صعوبة ما وجدت في إيطاليا وأفتخر بكل ما حققت مع هذا النادي الكبير.



    .........................




    الديوك تصيح في فرنسا :


    لم نكن في فرنسا فريقاً عادياً, بل لعبنا كفريق أحلام يسقط الفرق تلو الأخرى, ولم يصمد أحداً أمامنا, ففزنا على جنوب أفريقيا في أول مباراة 3-0 وبعدها على السعودية 4-0 من ثم على الدنمارك 2-1, في الدور الثاني تخطينا البارغواي عن طريق الهدف الذهبي للمدافع الرائع بلان وبعدها أمام إيطاليا العنيدة وفزنا بضربات الترجيح, قبل النهائي كان مثيراً أمام كرواتيا عندما قلبنا تخلفنا بهدف لفوز بثنائية لا تسنى لتورام.
    أما النهائي فلا أعتقد أن أحداً ينساه, خصوصاُ أنا .. فكنت قد قطعت عهداً على نفسي أن أقدم العرض الذي يليق بنهائي مثل هذه البطولة, وبالفعل استطعت ذلك بتسجيلي هدفين وأصبحنا (( أبطال العالم )) بسحقنا البرازيل حاملة اللقب 3-0.


    .........................


    الديوك تصيح من جديد :


    لم تختلف كثيراً عن كأس العالم 98 في أوروبا 2000 بل ربما أصبحنا أفضل, فلومير زود الفريق بنخبة من اللاعبين الشباب الأكفاء أمثال أنيلكا وتريزيغيه, سجلت في تلك البطولة هدفين أعتبرهما من أهم ما سجلت في مسيرتي بعد هدفي في مرمى البرازيل عام 98 بالنهائي, الأول كان أمام إسبانيا من ضربة حرة والثاني هدف ذهبي في مرمى البرتغال عن طريق ضربة جزاء أوصلتنا للمباراة النهائية.
    أمام إيطاليا كنا جيدين طوال الوقت إلا أن هفوة صغيرة من الدفاع كادت أن تضيع علينا اللقب الأغلى بعد كأس العالم, وقد أثبتت فرنسا أنها لا تعرف اليأس عندما أحرزت التعادل في الوقت الأصلي بقدم ويلتورد قبل انتهاء المباراة بـ50 ثانية وهدف الفوز الذهبي عن طريق تريزيغيه.
    ولا أعتقد أن هناك منتخب يستطيع الصمود أمامنا خصوصاً بعد العرض الذي قدمه الفريق في بطولة القارات الأخيرة التي أحرز لقبها أيضاً.


    .........................

    64 مليون دولار...

    لم يكن رحيل زيدان عن اليوفي إلا صعقة كبيرة لجماهيره, فقد تعود عليه محبي هذا الفريق خصوصاً أنه أمضى فترة ليست بالقصيرة وأبدع هناك وقدم عروض جميلة مع المدرب ليبي بالتحديد, إلا أن رئيس ريال مدريد أثبت مرة أخرى أنه صاحب الصفقات الأصعب والأغلى عندما دفع لليوفي مبلغ وصل إلى 64 مليون دولار للتخلي عن هذا النجم الفريد من نوعه, وكان نفس هذا الرجل قد اشترى في العام الماضي البرتغالي لويس فيغو من غريم الريال نادي " برشلونة " بمبلغ قياسي حينها أيضاً ووصل إلى 56 مليون دولار.
    برر زيدان انتقاله لعدده أسباب, أولها أن زوجنه باتت لا تطيق العيش في إيطاليا خصوصاً أنها إسبانية الأصل, ثانيها أنه أحب أن ي**ب تجربة جديدة قبل كأس العالم المقبلة, وثالثها أن اللعب في إيطاليا بات يتعبه وأنه في إسبانيا سيكون مرتاحاً أكثر وستبرز مهارته بشكل أكبر.


    .........................


    الاسم الكامل : زين الدين يزيد زيدان.
    تاريخ الولادة : 23/6/1972.
    مكان الولادة : مارسيليا ( فرنسا ).
    الجنسية : فرنسي, جزائري.
    الديانة : مسلم.
    الطول : 185 سم.
    الوزن : 80 كلغم
    المركز : وسط.


    حقائق شخصيه :


    قدوته الكروية : إنزو فرانشيسكولي و بلاتيني.
    فريقه المفضل : " قلبي ينبض لأولومبيك مارسيليا ".
    الحالة الاجتماعية : متزوج.
    زوجته : فيرو***ا ( إسبانية ).
    أطفاله : ولدين, الأول اسمه إنزو وعمره 5 سنوات, والثاني لوكا عمره سنتين.
    صديقه المفضل : كريستوفر دوغاري.
    عائلته : زيدان أكبر من " فريد " أخوه الوحيد.



    .........................


    بطاقة زيدان الرياضيه :

    (( مع المنتخب الفرنسي منذ عام 1994 ))
    الرقم : 10.
    أول ظهور له : 8/8/1994.
    أول مباراة له ضد : تشيكيسلوفاكيا ( 2-2 ).
    عدد المباريات : 65.
    عدد الأهداف : 18.

    (( مع نادي اليوفينتوس من عام 1996 إلى 2001 ))
    الرقم : 21.
    أول ظهور له : 9/9/1996.
    أول مباراة له ضد : ريجينا ( 1-1 ).
    عدد المباريات : 191.
    عدد الأهداف : 34.

    (( مع أندية " كان " و " بوردو " من عام 88 إلى 96 ))
    لعب مع نادي " كان " من عام 88 إلى 92.
    لعب 60 مباراة وسجل 6 أهداف.
    مع نادي " بوردو " من عام 92 إلى 96.
    لعب معه 139 مباراة وسجل 28 هدف.


    جوائز وكؤوس زيدان :
    أفضل لاعب في العالم عام 1998.
    أفضل لاعب في العالم عام 2000.
    كأس العالم عام 1998.
    كأس أمم أوروبا عام 2000.

    (( مع بوردو الفرنسي ))
    الوصول إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي.

    (( مع يوفينتوس الإيطالي ))
    كأس السوبر الأوربية وكأس القارات عام 96.
    بطولة الدوري الإيطالي عامي 97 و98.
    كأس السوبر الإيطالية عام 97.







    ------------------------------------------------------------------------------


    ثانيا:مرادونا



    لن يحتاج الى تلك المقدمات الطويله فمن منا لم يسمع به مجرد سماع إن لم يكن قد رآه ينثر إبداعاته ... ويالها من متعه تلك اللحظات اللتي نقضيها في مشاهدته داخل الملعب ,,,



    من هو مارادونا ؟؟؟ ,,,



    هو : دييجو أرماندو مارادونا ,,,

    ولد مارادونا في بيونس آيرس العاصمه الأرجنتينيه في الساعه السابعه صباحا من يوم الجمعه الموافق 10 اكتوبر من عام 1960 م ,,,

    نشأ وترعرع في واحد من أفقر أحياء العاصمه الأرجنتينيه ومن هنا كانت الصعوبه اللتي يواجهها أي صاحب موهبه وقد تكون في نفس الوقت دافعا قويا لتنميتها ومحاولة إبرازها بالشكل الصحيح ,,,


    بدأ مداعبة الكره وهو في الثالثه من عمره !! وتولد بينه وبينها قصة حب لاتنتهي لدرجة أن الكره لايمكن أن تفارق أحضانه حتى عند النوم ,,,,

    كانت بدايته مع الكره بصوره فعليه عندما تم إكتشافه من قبل مكتشف النجوم فرانشيسكو كورنيجو أحد أقطاب نادي أرجنتينيوس واللذي سأله متعجبا عندما يراه يتلاعب بمن هم أكبر منه سنا بكثير ... هل صحيح أن عمرك 10 سنوات ؟؟ ,,,


    الـبــدايــه ....أرجنتينيوس ,,,


    كان ذلك في العام 1970 وهو نفس العام اللذي التحق به مارادونا الى بفريق أرجنتينيوس لدرجة الأشبال ,,,


    لاعب بمهارة مارادونا لابد وأن يتدرج سريعا الى مختلف فئات الفريق ومنها الى الفريق الأول وهذا ماكان ,,,

    لعب مارادونا مع فريق أرجنتينيوس 136 مباراه متتاليه لم يخسر فيها مباراه واحده , أعتبر بعدها أسطوره وهو لم يتجاوز السادسه عشرة من عمره ,,,

    اتجهت الأنظار لهذا اللاعب الشاب مبكرا وحاول نادي اندبينديتي معه كثيرا من اجل الحصول على خدماته ولكنه رفض مدعوما برفض جماهيري كبير ,,,

    في العام 1977 م منح اللاعب مارادونا القميص رقم 10 واللذي أصبح في مابعد أشهر من حمل في كل فريق يلعب له أوفي منتخب بلاده ,,,

    في نفس العام ضمه المدرب سيزار مينوتي لقائمة منتخب الأرجنتين الأول واللتي ستشارك في كأس العالم 78 م ولكنه إستبعده فيما بعد نظرا لتخوفه من قلة خبرته في مثل هذه البطولات الكبيره ,,,

    أختير اللاعب مارادونا في العام 1979 م للمشاركه في كأس العالم للشباب والمقامه في اليابان , وكانت هذه البطوله الأنطلاقه الفعليه لمارادونا في سماء النجوم العالميه ,,,

    حققت الأرجنتين البطوله وحقق مارادونا بالأضافة اليها مبلغ مليون دولار هي قيمة إنتقاله من أرجنتينيوس الى بوكا جونيور بعد محاولات عديده وسط سخط جماهيري كبير من انصار نادي ارجنتينيوس ,,,



    مارادونا الطموح .... بوكا جونيور ,,,



    بدأ مارادونا رحلة أخرى في سماء الأنديه الأرجنتينيه ولكن في هذه المره مع أقوى أنديتها وهو بوكا جونيور العريق ,,,

    توطدت العلاقه بين اللاعبين واصبح مارادونا ( كما هي عادته ) نجم الفريق ونجم الجماهير بعد أن حقق مع الفريق اهم انجازاته وهي بطولة امريكا اللاتينيه ومن ثم كأس اندية العالم عام 1980 م ,,,

    ( مارادونا هو بوكا جونيورز وبوكا جونيورز هو مارادونا )... بهذه العباره أجاب رئيس نادي بوكا على طلب نادي إندبندنتي المتواصل والمستمر منذ ان كان لاعبا في فريق ارجنتينيوس وبهذه العباره الكثير من الوصف لمدى العلاقه اللتي كانت تربط مارادونا بفريقه ..... ولكن ....... !!!

    هذه العلاقه لم يكتب لها الإستمرار كما كان يتمنى الجميع ( اللاعب _ النادي _ الجماهير ) وذلك بسبب الظروف الماليه الصعبه واللتي كان يمر بها الفريق مما أضطره لبيع اللاعب مكرها للتخلص من ديونه وهذا ماكان ولكن في هذه المره كان الإنتقال بعيدا .... هناك الى القاره الأوروبيه والى أحد اعرق أنديتها ,,,,


    عـبر الـبـحـــار .... بـرشـــــلـونـه ,,,


    بعد المستويات الرائعه اللتي قدمها مارادونا مع فريقه بوكا جونيورز وتحقيقه للعديد من الأنجازات واتبعها بمستويات راقيه في كأس العالم عام 82 في اسبانيا اتجهت انظار الفريق الكاتالوني لهذه الموهبه الكبيره ,,,

    وتم التعاقد معه بمبلغ قياسي في ذلك الوقت وهو 7 ملايين دولار ,,,


    رغم أن البدايه لم تكن موفقه مع فريق برشلونه حيث خسر اولى مبارياته امام فالينسيا بهدفين مقابل هدف واحد الا انه سرعان ما عوض فريقه في المباراه الأهم مع ريال مدريد وعلى ملعب برنابي في قلب العاصمه الإسبانيه مدريد وأمام 120 الف متفرج غصت بهم مدرجات الملعب الشهير استطاع ان يفرض نفسه على جماهير الفريق الكتالوني بتسجيله هدفا وصنع الهدف الثاني لتنهي هذه المباراه ( البطوله ) بفوز برشلونه بهدفين مقابل هدف واحد ,,,



    رغم توفر أسباب النجاح في فريق كبير مثل برشلونه الا ان ماحدث عكس ذلك تماما ,,,



    الأصابات المتلاحقه نتيجة للرقابه الشديده والضرب المتواصل من الخصوم , وجود المدرب الأنجليزي تيري فينابلز عل رأس الطاقم التدريبي لفريق برشلونه واللذي سبب الكثير من المشاحنات ورفض اللعب من قبل مارادونا نتيجة للحساسيه في ذلك الوقت بين انجلترا والأرجنتين بسبب تبعات حرب الفوكلاند , وهناك نقطه لايجب إغفالها ايضا وهي عدم وجود نجوم يساعدون اللاعب مارادونا ويخلصونه من الحصار المفروض دائما عليه ,,,

    في ظل هذه الظروف أصبح من غير الممكن اكمال مارادونا لمسيرته مع الفريق خصوصا وان العرض اللذي قدم له كان مغريا ويساعد على الإنتقال للبلد اللتي لطالما تمنى اللعب في أحد انديتها .... إيــطــــــــالــيـا ,,,



    أرض الأحـــلام .....نــابــولــي ,,,



    قدم نادي نابولي مبلغ وقدره 8 ملايين دولار مقابل الحصول على خدمات اللاعب مارادونا , وقد كان له ما أراد وانتقل له مارادونا في العام 1984 م ,,,

    قضى اللاعب مارادونا في مدينة نابولي إحدى اروع الفترات اللتي من الممكن أن يقضيها أي لاعب لكرة القدم ,,,

    نبدأ بالعلاقه الخاصه واللتي جمعت بين مارادونا وسكان مدينة الجنوب الإيطالي نابولي , حيث كانت تلك العلاقه شديدة التميز , كيف لا وقد ساهم بشكل كبير ( ان لم يكن بشكل تام ) في تحقيق نابولي لأول بطوله في تاريخه عام 1987 م وأتبعها بالكأس في نفس السنه ,,,

    مارادونا كان الرئه اللتي يتنفس بها سكان هذه المدينه من نفس الهواء اللذي يستنشقه سكان ميلانو وتورينو وروما ,,,

    مارادونا كان الماء واللذي يشرب منه سكان هذه المدينه من نفس الكأس اللذي يشرب منه سكان ميلانو وتورينو وروما ,,,

    مارادونا كان المجال الوحيد واللذي يمكن لسكان مدينة نابولي وضع رؤوسهم وبشموخ مع باقي مدن الشمال الغنيه ,,,

    لايمكن ان يتناسى سكان نابولي حجم الفرح والسعاده اللتي زرعها لهم مارادونا في نفوسهم بعد ان ظنوا أن لامكان لها في قلوبهم ,,,
    مارادونا ( لوحده ) قاهر الكبار.

    الأنجازات اللتي حققها مارادونا مع نابولي لايمكن حصرها , ليس بعددها فقط ولكن ايضا بسبب بعد المسافه بين الفريق ( نابولي ) وبين مايمكن إعتباره مستحيلا وهو تحقيق الأسكوديتو ,,,


    الأنجاز الأوروبي .



    لم يكتفي مارادونا بقهر خصومه محليا بل تجاوز تلك المرحله لملهو أكبر وهو تحقيق البطولات الخارجيه وذلك في العام 1989م عنما حقق الفريق كأس الأتحاد الأوروبي لكرة القدم ( اليويفا ) ,,,

    لا يمكن ان تستمر الأوقات السعيد في حياة اللاعب ماردونا للأبد فها قد حانت لحظة الفراق بعد أن قضى اللاعب والنادي فترة ذهبيه في تاريخهما ,,,

    حدث ذلك في الرابع والعشرين من مارس عام 1991 م وبعد المباراة اللتي خسرها نابولي من سامبدوريا 1 - 4 ,,,

    شيء طبيعي أن يبدأ اللاعب اللذي يصل الى القمه بالنزول منها وهذا ماحصل بالضبط للاعب مارادونا في رحلته القادمه ,,,



    المغامره الفاشله ..... سيفيليا ,,,



    بعد 86 يوما من المفاوضات مع فريق نابولي قال له مدير أعماله:
    ( انت حر أنت بالفعل حر ) ,,,

    أقدم مارادونا على مغامره غير محسوبه النتائج بسبب الضغوط الرهيبه اللتي واجهها في ايطاليا وذلك بالإنتقال الى فريق سيفيلا احد أندية الدوري الأسباني ,,


    لعب مارادونا أولى مبارياته مع فريقه الجديد سيفيلا , وكما هي العاده عندما خسر أولى مبارياته مع برشلونه ضد فالينسيا بهدفين مقابل هدف واحد وخسر ايضا اولى مبارياته مع فريقه السابق نابولي ضد فيرونا بثلاثع أهداف مقابل هدف واحد , هاهو الآن يخسر أيضا أولى مبارياته ضد فريق أتلتيكو بيلباو بهدفين مقابل هدف واحد ,,,

    هذه التجربه لم يكتب لها النجاح لأسباب كثيره منها حالة اللاعب النفسيه وضعف الفريق المنتقل اليه وكأني بكل الفرق الضعيفه تطلب من مارادونا فعل مافعله مع نابولي !!! ,,,

    غادر اللاعب مارادونا سريعا وبعد أشهر قليله وذلك في الثاني عشر من يونيو عام 1993 م , بعد أن لعب مع الفريق 29 مباراه سجل فيها 8 أهداف ,,,


    العوده بعد طول غياب ..... نيوويلز أولد بويز ,,,


    حزم مارادونا حقائبه عائدا الى الأرجنتين بعد أن قضى مايقارب 11 عاما متنقلا بين الفرق الأوروبيه , وبالتحديد الى فريق نيو ويلز أولد بويز ,,,

    لعب أولى مبارياته مع فريقه الجديد في 10 اوكتوبر 1993 م ضد فريق اندبندينتي الفريق اللذي لعب أولى مبارياته الرسميه ضده وهاهو الآن يلعب أولى مبارياته بعد عودته للأرجنتين ضده مرة أخرى ,,,

    وكالعاده ....مازالت الخسائر مستمره لأولى مباريات مارادونا مع أي فريق جديد , خسر الفريق ضد اندبندنتي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ,,,

    ورغم أن مارادونا لم يلعب مع الفريق أكثر من خمس مباريات الا أن مساحة الحب اللتي تركها في قلوب انصاره كانت كبيره نظرا للشعبيه الجارفه اللتي يمتلكها عند جميع الأرجنتينيين ,,,


    العشق القديم مرة أخرى ..... بوكا جونيورز ,,,



    بعد اكثر من 13 عاما من انتقاله الى اوروبا وتحديدا الى برشلونه عاد مارادونا مرة أخرى الى بوكا جونيور ,,,

    كانت عودة اللاعب مارادونا للعب في بوكا ضمن المباريات الوديه اللتي يقيمها منتخب كوريا الجنوبيه ولن يجدوا لاعبا تعشقه كوريا كاملة مثل اللاعب مارادونا ولذلك اختارو بوكا جونيورز للعب المباراه الوديه معه ,,,

    لعب مارادونا بعدها مع فريق بومبونيرا وفاز بوكا بهدف مارادونا الوحيد في المباره ,,,

    بعد 30 مباراه مع بوكا جونيورز فضل مارادونا ترك الفريق بتصريحه الشهير :
    ( سأترك الفريق لكي يأتي اللاعب اللذي يحقق له أكثر من 7 أهداف في 30 مباره ) ,,,

    إعتزل مارادونا اللعب رسميا في عام 1997 بعد 22 عاما قضاها في الملاعب كانت حافله بالإنجازات والبطولات والإبداع بكل ماتعنيه الكلمه من معنى ,,,



    أيـام في حــــــــيــاة مـــــــــــارادونــا مـــــع المــنـتـخــــب ,,,


    10 - 10 - 1960م ولد مارادونا ,,,

    20 - 10 - 1975م أول مباراه رسميه له ,,,

    27 - 2 - 1977م إنضم للمنتخب الأرجنتيني للشباب ,,,

    19 - 7 - 1978م إستبعد من التشكيل النهائي للمنتخب الأرجنتيني المشارك في كأس العالم 78 م ,,,

    2 - 6 - 1969م أول أهدافه مع المنتخب الأرجنتيني للشباب وذلك في اللقاء اللذي جمعه بالمنتخب الأسكتلندي ( 3 - 1 للأرجنتين )

    7 - 9 - 1979م أول أهداف مارادونا في كأس العالم للشباب في منتخب الأتحاد السوفيتي ( 3 - 1 للأرجنتين ) ,,,

    2 - 7 - 1982م أول طرد لمارادونا وكان أمام البرازيل واللذي صاحبه خروج الأرجنتين من نفس الدور ,,,

    12 - 3 - 1983م إستلم شارة الكابتنيه في المنتخب الأرجنتيني من المدرب أبيلاردو ,,,

    22 - 6 - 1986م رفع كأس العالم عندما هزمت الأرجنتين المانيا في النهائي المثير 3 - 2 ,,,

    8 - 7 1990م بكى طويلا عندما خسرت الأرجنتين 0 - 1 من الألمان ورفض وقتها مارادونا مصافحة جواو هافيلانج وعندها أعلن العداء بينه وبين الفيفا ,,,

    13 - 1 - 1993 إستبعد من المنتخب الأرجنتيني نتيجة تعاطيه المخدرات ,,,

    21 - 6 1994 م إشترك في مسابقة كأس العالم المقامه في أمريكا محطما الرقم القياسي الأرجنتيني ,,,

    29 - 1994م الفيفا يعلن تورط مارادونا بتناول المنشطات مع إيقافه لمدة 15 شهرا ,,,




    أرقــــــــام فـي حــــــــــيــاة مــــــــــارادونـــا ,,,



    @ 15 سنه كا عمره عندما بدأ مزاولة لعبة كرة القدم ( رسميا )

    @ لعب مارادونا 692 مباراه ( رسميه ) ,,,

    أرجنتينيوس : 166 مباراه ,,,

    بوكا جونيورز : 70 مباراه ,,,

    نيو ويلز أولدبويز: 5 مباريات ,,,

    برشلونه : 58 مباراه ,,,

    نابولي : 259 مباراه ,,,

    سيفيلا : 29 مباراه ,,,

    المنتخب الأرجنتيني : 105 مباراه ,,,


    حقق مارادونا 11 بطوله في تاريخه ,,,


    كأس العالم للشباب : مره واحده عام 1979م ,,,

    بوكا جونيورز : 3 بطولات , الدوري العام وكأس الأنديه ابطال الدوري في امريكا اللاتينيه وكاس الأنتركونتيننتال في عام 81 م ,,,

    برشلونه : كأس الملك في عام 83 م ,,,

    كأس العالم : مره واحده في عام 1986م ,,,

    نابولي : 5 بطولات , الدوري العام مرتين عامي 1987م - 1991م , كأس إيطاليا 1987م , السوبر اإيطالي 1991م , كأس الأتحاد الأوروبي عام 1989م ,,,

    سجل مارادونا 352 هدفا في تاريخه ,,,

    أرجنتينيوس : 116 هدفا ,,,

    بوكا جونيورز : 35 هدفا ,,,

    برشلونه : 38 هدفا ,,,

    نابولي : 115 هدفا ,,,

    سيفيلا : 7 أهداف ,,,

    المنتخب الأرجنتيني للشباب : 8 أهداف ,,,

    المنتخب الأرجنتيني : 33 هدفا ( ثاني الهدافين بعد باتيستوتا بـ 40 هدفا ) ,,,

    21 مباراه لعبها في بطولات كأس العالم ,,,

    8 أهداف سجلها في بطولات كأس العالم ,,,

    1982م : هدفين ,,,

    1986م : 5 أهداف ,,,

    1990م : لم يسجل ,,,

    1994م : هدف واحد ,,,



    خـــــــــــتامــــا ,,,



    هذه نبذه مختصره عن أحد أساطير الكره في التاريخ وواحد من أكثرهم مهاره أن لم يكن الأفضل شغل العالم كثيرا, هو في داخل الملعب عنوان للمهاره ومخزن إبداع لاينضب في جميع الأوقات وتحت مختلف الظروف ,,,

    في لمسته للكره فن وفي تمريرها إبداع وفي التحرك بها سحر ,,,

    أنه الســــــــاحر مـــــــارادونا عشق الملايين من محبي الفن الراقي ,,,






    --------------------------------------------------------------------------------


    ثالثا: توتي



    قصة حيااااااااته :-


    الطفولة


    فرانسيسكو توتي ولد في بورتا ميترونيا (روما) مثل ملك لازيو:سيرجيو كراجنوتي. . فيوريلا ولورينزو أبويه. عنده بعض الإخوة وأخّيه ريكاردو أحد أصدقائه المقربون .
    عندما كان عمره تسعة شهور كان فرانسيسكو يمشي ويحاول ركل الكرة. يبدأ بكرة بلاستيكية لكن فيما بعد اصبح يلعب بالكره العاديه . كانت الكرة معه اينما ذهب حتى عندما يذهب للنوم. الأم فيوريلا دفعته للعب كرة القدم. أرادته أن يصبح نجما لامعا . أيضا أجداده عاشوا معه في بيته وقد كانوا مرضى جدا. لذلك لم يرد فرانسيسكو أن يرى أجداده يعانون
    عندما بلغ عمره خمس سنوات لعب توتي اول مباراه . وكان والده يرافقه الى الملعب . فرانسيسكو كان طفلا أشقرا صغيرا و نحيف جدا. كان اصغر الأولاد . لكن أبّ فرانسيسكو توتي، لورينزو، يصرّ. يلعب في النهاية على الرغم من صغر سنه فلعب توتي واحرز هدفين ففرح والدة وشعر ان طاقات توتي بدأت تتفجر

    وفي هذه الفتره وعندما كان عمره خمس سنوات بدأ باللعب في فريق يدعو فورتيتودو، قريب جدا من بيته: المنطقة: ست جيوفاني. فرانسيسكو دائما الأصغر في الفريق. لكن أيضا ألافضل.
    كانت صفات توتي جيدة فقدماه قويتان ولديه قدره على القيادة . عنده هدية الطبيعة. عنده القدرة لرؤيةالمعلب من جميع اطرافه، قبل الآخرين، حيث تذهب الكره . بينما ألاطفال آلاخرون يراقبونه واصبحوا يحبونه وفي الوقت الذي كان الاطفال يشاهدون الصور المتحركة، كان فرانسيسكو يشاهد مباريات كره القدم على التلفاز ويراقبها بكل حب وتمعن
    في 1986 ذهب فرانسيسكو إلى لوديجياني، وكانت هذه الخطوه الاولىالخطوة المهمه التي ستوصله لهدفه . بعد الفصل الأول توتي قابل إمديو ميروني الذي كان مهم جدا له وليس فقط من وجهة نظر كرة القدم. بعد فصلين آخرين كان على العائله ان تتخذ قرار مهم جدا لأن لوديجياني يعلن بأنّ توتي يمكن أن يذهب إلى روما أو لازيو. لاعب كرة القدم الصغير من بورتا ميترونيا يذهب إلى تريجوريا. في 1989 يبدأ شق طريقه نحو النجومية .



    بداية عشقه لروما


    يرى كلّ شخص بأنّ توتي عنده موهبة عظيمة. في الفصل 91/92 يلعب للطلاب الوطنيين مع ألدو مالدرا وللربيع مع لوتشيانو سبينوسي. أثناء السنوات الأولى يدرّب على حقل النافورات الثلاث، ثمّ على حقول تريجوريا. يتخيل فرانسيسكو لأي إس روما عندما يذهب الملعب. يحترم فولر وجياننيني ويحلم بان يصبح مثلهما ذات يوم .
    في ديسمبر/كانون الأول 1990، كان عمر فرانسيسكو 14 سنة، كلّ لاعبون روما الصغار كانوا يحصلون على فرصة لمقابلة الرئيس. هم جميعا يصافحون الرئيس لكن الرئيس اوقف توتي وقال له: " انت لاعب ممتاز سيكون لك شأن في المستقبل " عاد فرانشسكو اللى البيت والفرحه تغمرة وابلغ ابواة بأن الارئيس قد امتدحة .
    في تلك السنة توتي يلعب أيضا للفريق تحت 14. في نهاية تلك البطولة هو أفضل لاعب. ثمّ يجد طريقه إلى الفريق الاول . في الفصل 92/93 يحصل على الفرصة للتدريب في تريجوريا ضدّ الفريق الأول لروما وبعد ذلك ينضمّ إلى الفريق
    بعمر 16 سنة فقط عندما يبدأ باللعب في الفريق الاول. لعبته الأولى بالفريق الأول كان ضدّ بريسيا في مارس/آذار 28, 1993 (2-1 لروما).
    بعد ذلك تلقى توتي مكالمه من ميلان يرحّبون به وهم يعرضون مساعدته بدراسته والمعالجة الإقتصادية ولن يكون عنده اي مشكلة. لكنّ فرانسيسكو يريد أي إس روما فقط من تلك اللحظة العلاقة بين فرانسيسكو والفريق الأول كانت دائما متزايده ، وكذلك عندما انضم الى الأزورري
    في 1996 يبدأ اللعب للفريق الوطني تحت 21. يجد فرانسيسكو طريقه إلى الأضواء. فاستطاع توتي ورفاقه احراز اللقب الأوروبي تحت 21 مع كاسير مالدني. في النهائي فازوا على إسبانيا (31 مايو/مايس 1996)
    في 1994 إجتماع فرانسيسكو كارليتو مازون الذي سيظمه بالتأكيدفرانسيسكو كان متعلق به وكان هو ابوة الروحي .

    4 سبتمبر/أيلول 1994: توتي يحصل على الفرصة للعب للفريق الأوليمبي الإيطالي. الآن يلعب أمام الجمهور وهو حلم طالما حلم به توتي .
    وكان الموسم 99 / 2000كان الأكثر إيجابية لفرانسيسكو. البداية لم تكن جيّدة جدا، بسبب حادثة سياراته، لكنّه شعر بأنّه يمكن أن يكون زعيما، أيضا في لحظات صعبة. اليورو 2000 كانت إستراحته الكبيرة. شعر بأنّه وصل المستوى الدولي. خصوصا بتسجيله اهداف مهمه :بلجيكا (هدفه) ورومانيا (هدف مهم آخر) حيث سجل هدفين وبالطبع المباراة الشبه النهائية ضدّ هولندا التي قدم فيها توتي فنون كبيره وخاصه الركله الترجيحيه التاريخيه وفي النهائي كان افضل لاعب وصنع هدف ايطاليا والعدجيد من الفرص ولكن فرنسا سرقت اللقب فبكى توتي.

    في موسم 2000/ 2001قاد توتي روما للفوز بالدوي الايطالي لاول مره منذ عام 83 وقدم توتي عروضا خلابه وسجل الكثير من الاهداف الحاسمه وكان قائد حقيقي لفريق كبير وقدم موسم رائع مع المنتخب في تصفيات كاس العالم وسجل عدة اهداف وصنع الكثير وكان من ابرز النجوم في اوروبا هذا الموسم .
    الاسم الأول لفرانسيسكو يجعله كريم جدا.عنده روح الدعابه طبيعة تلقائيه الذي يساعده علىصقل ممر الحياة. وهومتعاطف جدا مع الآخرين. مهتمّ بالفنّ، والموسيقى ، وراقص أيّ شئ طبيعة فنية، وهو مؤدّي لطيف تعبيره تلقائي مع الاخرين ويحب اكل الحلويات وحب ان يعيش في اجواء اسريه .




    البطاقة الشخصية


    الاسم: فرانسيسكو توتي
    الكنيات: إرميجليو، إل بيمبو d'oro (الولد الذهبي الصغير)
    مواليد :أيلول 27, 1976
    مسقط الرأس: روما، إيطاليا
    الجنسية : إيطاليا
    الطول : 180 سم
    الوزن: 79 كيلوغرام
    الموقع: لاعب وسط مهاجم (صانع العاب )
    النادي: أي إس روما ( 1992 - 2005 )
    الرقم :10 في إيطاليا وكذلك في روما
    النوادي السابقة: لا شيئ
    ظهور لأول مرّة في الدرجه الولى :1993، وفاز روما على بريشيا (2-1 )
    لظهور لأول مرّة الدولي: ضد سويسرا
    الشرف: الكأس الإيطالي "برمافيرا" 92-93 , الدوري الايطالي 2000 /2001
    افضل لاعب في الدوري الايطالي 2000 وايضا 2001
    مدربوه :بوسكوف , مازون، سي. بيانتشي، ليلدولم / سيلا، زيمان، كابيلو .



    --------------------------------------------------------------------------------


    رابعا: فيرون



    يلقب خوان سيبستيان فيرون بـ ( الساحر الصغير ) لما يحمل من ذكاء و موهبة خارقة مؤكداً أنه من أفضل وأهم صانعي اللعب في العالم, ولد فيرون في ( لا بلاتا ) المدينة التي تبعد عن العاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس حوالي 60 كلم في التاسع من مارس عام 1975.

    فيرون أبن للاعب الشهير السابق في نادي Estudiantes ( رامون ) وأمه تدعى ( ماريا ), وهو أكبر أشقائه ( يسمايل و لاني ).

    منذ نعومه أظافر فيرون وهو ينفر من التعليم و الدراسة, فعلاماته كانت تقارب الرسوب, وهو في عمر الخامسة كانت مهاراته الكروية واضحة كالشمس ووالداه كانا يمنعانه من الذهاب إلى التدريب, فهو لعب لفريق والده السابق نادي Estudiantes بعمر الخمس سنوات.
    عندما وصل لسن السادسة عشرة وبفضل عناده وتصميمه الكبير فقد ذويه الأمل بتعليمه فقالوا له : ( إذا كنت لن تدرس من الآن فعليك أن تعمل إذن ). بدأ فيرون مسيره احتراف كرة القدم في الرابع والعشرين من ابريل عام 1994 مع فريقه الذي ترعرع معه Estudiantes ضد نادي Dep. Mandiyú وفاز وقتها فريقه بهدف يتيم.

    أول هدف له في دوري الدرجة الأولى بالأرجنتين كان في
    التاسع عشر من نوفمبر عام 1995 عندما تغلب فريقه على نادي ( فيرو ) 4 – 1 وسجل هدفه في الدقيقة الـ14, لعب للفريق 15 مباراة سجل فيها هدفين. في شهر مارس عام 96 انتقل لنادي بوكا جونيورز الأرجنتيني أيضاً بحوالي 3 ملايين ونصف المليون, وفي ذلك النادي قضى موسم وحيد لعب به 17 مباراة وسجل 4 أهداف.

    عام 97 دفع نادي سامبدوريا الإيطالي لبوكا ضعف هذا المبلغ واشترى فيرون, ولعب له عامين, في موسم 96/97 لعب لنادي 34 مباراة وسجل 6 أهداف, موسم 97/98 لعب 29 مباراة وسجل هدفين. أول مباراة له في الدوري الإيطالي كان في الثامن من سبتمبر عام 96, عندما خسر فريقه أمام بيروجيا.

    مع نهاية موسم 98 حطت رحاله على نادي بارما بصفقة بلغت الـ20 مليون دولار, وهناك حقق شهرة واسعة عندما فاز بلقبي كأس إيطاليا وبطولة كأس الاتحاد الأوروبي.
    لم يستطع المدرب السويدي إري**ون من الصمت على فيرون, فأصر وبشدة شراء هذا اللاعب ومهما كلف الأمر, وفعلاً استطاع رئيس نادي لازيو عام 99 إقناع بارما من التخلي عنه بمبلغ وصل لـ30 مليون دولار.


    ولم يخيب فيرون الظن فيه فمع لاتسيو وفي موسم 99/2000 توج بثلاث ألقاب, أولها وأهمها بطولة الدوري والإيطالي ومن ثم كأس إيطاليا وأخيراً كأس السوبر الأوروبية والإيطالية.
    وقفت مشاكل جوازات السفر العديدة مانعاً أمام فيرون من تقديم العروض الكروية الجميلة مما أسر على مردود الفريق بأكلمه الذي حل ثالثاً في موسم 2000/2001 وراء اليوفي وروما البطل.

    وبعد أن تمت تبرئته مؤخراً اختار هذا الساحر أن ينتقل إلى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي ليس هرباً من كابوس الأعلام الرهيب الموجود في إيطاليا فقط بل لأنه أحب تجربه حظه بفريق كبير مثل الشياطين الحمر لكي تزداد خبرته الميدانية أكثر وأكثر.
    قيمة انتقاله للنادي الإنجليزي بلغت أكثر من 35 مليون دولار وقد أكد فيرون أن المال لم يهمه يوماً بل أن تفكيره ينصب دائماً على مستواه والعمل على رفعه لأفضل الدرجات باستمرار.
    ويعتبر فيرون من أهم ركائز منتخب التانغو, فقد أثبت في فرنسا 98 أنه يملك أسلوب صناعة الهجمة بطريقة سلسلة سهلة وجميلة .


    ولعب أول مباراة له مع المنتخب في 20 حزيران عام 1996.


    البطاقة الشخصية


    الاسم : خوان سيبستيان فيرون.
    مكان الولادة : لا بلاتا ( الأرجنتين ).
    تاريخ الولادة : 9/3/1975.
    الطول : 1,82 سم.
    الوزن : 79 كلغم.
    المركز : وسط.
    الوضع الاجتماعي : لديه صديقة تدعى ماريا فلورانسا وله منها ولد يدعى ديجان

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 19, 2018 7:45 am